fbpx
skip to Main Content

أهمية المتجر الالكتروني

لقد تغيرت صناعة الأزياء في الآونة الأخيرة ، حيث أجبرت جائحة كورونا العلامات التجارية على تغيير استراتيجيتها في العمل . حالياً ، أعداد متزايدة من العلامات التجارية و مصممي الأزياء لجؤوا لاستخدام المتجر الإلكتروني ، كما أن المتسوقين و الزبائن اختاروا التسوق عبر الإنترنت بدون أي تردد.

في تقرير سابق ( قبل جائحة كورونا ) وجدنا أن مبيعات التسوق عبر الإنترنت قد تجاوزت 140 مليار دولار ، لكن بعد هذه الجائحة لم تقتصر أهمية التسوق عبر الإنترنت على أرقام المبيعات فقط ، بل أصبح وجود صناعة الأزياء و الموضة مرتبطاً بهذا النوع من التسوق. لذلك أصبح إنشاء متجر إلكتروني مهماً للغاية لضمان نجاح العمل. إن مصممي و محبي الأزياء العرب يحاولون أن ينخطروا في هذا المجال للاستفادة منه ، و وكالة فابوس تضمن لك ذلك.

تستطيع فابوس من خلال خدماتها المتنوعة السماح للعلامات التجارية و مصممي الأزياء القادمين من الكويت ، قطر ، المملكة العربية السعودية ، البحرين ، الإمارات العربية المتحدة … ليس فقط أن يعرضوا أعمالهم لزبائنهم الحاليين لتسهيل عملية التسوق لهم ، بل أيضاً أن يوسّعوا نطاق عملهم عبر التسوق الإلكتروني للوصول إلى زبائن جدد في بلدان أخرى لا يوجد فيها متجر للعلامة التجارية.

إنه الوقت المناسب للاستفادة من هذه الصيحة العصرية و التقدّم بعلامتك التجارية لتنمو دون أن تواجهك أي مشاكل ، كل هذه الخدمات و أكثر تؤمنها فابوس لك.

فوائد المتجر الإلكتروني

إليك بعض فوائد إدارة متجر إلكتروني :

قدرة الزبائن على التسوق أربع وعشرون ساعة في اليوم و طوال أيام الأسبوع :

إن المتجر الإلكتروني يسمح للزبون أن يشتري ما يحتاجه في أي وقت سواء خلال النهار أو الليل مما يسهّل عملية التسوق له ، بالإضافة إلى أن سهولة الوصول للمتجر الإلكتروني تعطي العلامات التجارية ميزات تنافسية تتفوق بها على الشركات الأخرى. كما أن تكامل المتجر الإلكتروني مع وسائل التواصل الاجتماعي يزيد طرق التواصل مع الزبائن.

الوصول إلى نطاق أوسع :

إن المتجر الحجري الإسمنتي يقدم خدماته إلى الزبائن الساكنين في المناطق المجاورة فقط ، بينما تساعدك المتاجر الإلكترونية أو مواقع التسوق عبر الإنترنت على توسيع مجال عملك في بلدان متعددة و الوصول إلى متسوقين في كل أنحاء العام ، مما يسمح للعلامات التجارية بتوسيع نطاق عملها و زبائنها مما يزيد من إيراداتها المالية. إن البيع عبر الإنترنت يزيد من إمكانية التوسّع و زيادة المخزون لأن كمية المنتجات التي تُباع عبر الإنترنت لا تكون محدودة مثل التي تُباع في المتجر العادي و هو أمر يجب أخذه بعين الاعتبار لزيادة العائدات المالية.

مبيعات واسعة و شراء متزايد :

في حالة المتجر العادي لا يستطيع صاحب العلامة التجارية حساب عدد الإقبال الكلّي عليه في يوم واحد، لذلك فهو لا يستطيع بناء قاعدة بيانات لمساعدة الزبون في إيجاد ما يريده بالاعتماد على قائمة البحث لديه كما هو الأمر في المتجر الإلكتروني. ففي التسوق عبر الإنترنت يتم تتبّع كل نقرة يقوم بها الزبون وتزويده بفكرة أوسع عمّا يبحث عنه لتسهيل عملية الشراء وتمهيد الطريق لزيادة فرص التواصل مع الزبون ( مثل إرسال إيميلات عبر البريد الإلكتروني ) لتذكير الزبائن بقائمة المشتريات الخاصة بهم.

لمعرفة المزيد عن خدماتنا حول المتجر الإلكتروني بإمكانك التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني :[email protected]

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *