fbpx
skip to Main Content

مستقبل صناعة الأزياء في عام 2022

كان العامان الماضيان مليئين بالأزمات وسجلت صناعة الأزياء انخفاضًا بنسبة -20٪ في عام 2020 مقارنة بعام 2019. كان سوق الأزياء كئيباً وخاسر إلى درجة أن حوالي 7٪ من الشركات أغلقت متاجرها وتركت الصناعة كلياً. ربما تكون الأسباب كثيرة بين الضائقة المالية والمنافسة الشديدة.

سيكون عام 2022 بالتأكيد عام بالغ الأهمية لصناعة الأزياء وجميع المشاركين وأصحاب المصالح.

واضعاً كل هذا في الاعتبار، هناك عشرة موضوعات يَعتقد عالم الموضة أنه أمر بالغ الأهمية بالنسبة لأعمال الموضة في عام 2022: لا تعتبر أعمال الأزياء أمرًا بالغ الأهمية فحسب، بل وحساسة في العديد من القضايا، ونحن بصفتنا وكالة أزياء نستكشف دائمًا جوانب مختلفة في صناعة الأزياء بما في ذلك المستقبل الذي على وشك أن نخطو إليه.

بعض النقاط التي يجب مراعاتها ومتابعتها حتى نتنبأ عن الطريقة التي سيكون على عام 2022:

  1. الاسترجاع الوعر: لا تزال قضية كوفيد مستمرة، لذا ستكون هناك بعض المعيقات ولكن في النهاية ستتصلح الأمور.
  2. تجديد الأزياء: التوقف عن العمل لمدة عامين هو فترة طويلة للغاية بالنسبة لعالم الأزياء، لذا يوجد طلب على تشكيلة جديدة من الفساتين لتجديد الأزياء.
  3. التسويق الإلكتروني: سيظل نمو التسويق الإلكتروني مرتفعاً.
  4. راقب عالمك الافتراضي: يفضل المستهلكون قضاء المزيد من الوقت على الإنترنت ومتابعة المؤثرين لاتخاذ قراراتهم قبل التسوق.
  5. الاقتصاد الدائري في الموضة: تركز صناعة الأزياء وأهم العلامات التجارية للأزياء على إعادة تدوير الملابس في تشكيلات الأزياءهم.
  6. اللوجستيات العملاقة: لن يكون هناك راحة لقطاع الخدمات اللوجستية للأزياء بسبب القيود المختلفة التي تفرضها البلدان المختلفة.
  7. الهجمات الإلكترونية: أصبحت الموضة رقمية، وهذا يعني أنها الآن عرضة للهجمات الإلكترونية بأشكال مختلفة. من المهم وجود آلية دفاع إلكتروني مناسبة.
  8. نقص الكفاءات: الركود الاقتصادي وتقلب السوق.
  9. الاستدامة: أصبح المستهلكون أكثر وعيًا بالطبيعة الأم، مما دفع العلامات التجارية إلى تبني ممارسات صديقة للبيئة.

لا تزال صناعة الأزياء تنافسية وعدائية ولكن يوجد طرق للتعامل معها على الرغم من التهديدات الجديدة من متحوَّر أوميكرون. نعلم كيف نساعدك على تنمية أعمالك في هذا الوقت العصيب حتى تستمتع بعمل رائع في عام 2022.

لمعرفة المزيد، راسلنا على [email protected]

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *