skip to Main Content
قيادة الأزياء العربية النسائية الى مستوى جديد

قيادة الأزياء العربية النسائية الى مستوى جديد

تمامًا مثل بقية العالم ، تطورت أزياء النساء في الشرق الأوسط على مر السنين. على الرغم من أن المنطقة العربية محافظة بعمق على التقاليد والهوية الثقافية ، فإن المرأة العربية ، على عكس المعتقدات الشعبية ، هي بنفس القدر تستطيع ان تكون انيقة و تقليدية في نفس الوقت . إذا كان هناك فكرة خاطئة عن المرأة والأزياء العربية .، فهي فكرة أن الأزياء في هذه المنطقة تتمسك بصرامة بالزي التقليدي في الشرق الأوسط

تلعب الظروف دورًا رئيسيًا في تغيرات الموضة. من المرجح أن ترتدي الفتاة الشابة التي تقطن قي مدينة أحدث صيحات الموضة ، معظم الوقت يرتدون الأزياء الغربية. معظم النساء اللواتي يقطن في المدن الحديثة ، عادة ما يرتدون الملابس العربية التقليدية للمناسبات الخاصة . على العكس النساء الأكبر سناً يرتدين ثياباً محافظة ، وإن كانت غربية
وبصرف النظر عن الظروف ، فإن المستوى الاجتماعي هو أيضا عامل آخر يؤثر على طريقة لباس المرأة العربية. النساء العربيات من الطبقة العليا او المتوسطة, نجدهن على سبيل المثال يرتدين في بعض البلدان افضل الماركات التي في اغلب الاحيان غربية, إضافة إلى الظروف و المستوى الاجتماعي ،. ساعدت الوكالة ، ان تطلع المجتمع على الموضة الحديثة استطاع ان يؤثر على طريقة لباس المراة. فابوس،وكالة مختصة في الموضة مقرها في الكويت ، كانت دائما حاضرة بجانب العلامات التجارية للتقدم من خلال خدماتها العديدة بدءًا من إنشاء مواقع الأزياء الراقية إلى تعزيز وجود العلامة التجارية عبر الإنترنت. كان فيرقها المتكون من خبراء في الأزياء ، على مر السنين ، السبب الرئيسي لنجاح الحملات التسويقية للازياء.

لذلك ، يمكن أن يكون التنوع في أزياء المرأة العربية شاسعًا إلى حد كبير حيث تتمتع المرأة العربية ، في الآونة الأخيرة ، بحرية كافية لتكون قادرة على اختيار الأزياء اعتمادًا على الشخصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *