skip to Main Content
الموضة ومدونات الفيديو

الموضة ومدونات الفيديو

في السنوات الأخيرة، شهدت مقاطع الفيديو تطورًا كبيرًا من حيث الاستخدام، حيث لم يعد كما في الماضي يقتصر استخدامها على إرسال الرسائل الحية، والمسجلة، ولكن باتت مقاطع الفيديو تستخدم في العديد من مناحي الحياة، كتوثيق الأحداث، واللحظات الهامة، وتوصيل رسائل فكرية هامة لفئة كبيرة من الجمهور، أو طرح فكرة ما، وغيرها من الأمور العديدة التي أصبح الاعتماد فيها على مقاطع الفيديو بشكل جذري.  وقد يكون السبب في وراء هذا الانتشار الواسع لاستخدام مقاطع الفيديو هو سهولة وصول المستخدمين إلى الأجهزة التكنولوجية المتنوعة التي لديها القدرة على تسجيل مقاطع الفيديو، كالهواتف الذكية، والكاميرات، وغيرها من أدوات التسجيل الحديثة، فلم يعد من الصعب أن توثق كل اللحظات التي تريدها اليوم بشكل حي صوت، وصورة.

وبعيدًا عن هذه الاستخدامات ظهر اتجاه آخر لمقاطع الفيديو، ألا، وهو استخدامها في التدوين. قد تستغرب الأمر لأن دائمًا ما يتم ربط التدوين بالكلمات المكتوبة، ولكن أصبحنا اليوم نجد التدوين المرئي أيضًا، وهي الفيديوهات المرئية التي ينشرها أصحابها، ويوثقون حياتهم فيها لحظة بلحظة، أو يوثقون أمور مهمة بخصوص مجال ما،  ويعرفون عن أنفسهم باسم فلوجر وبمتابعة منصات التدوين المرئية المختلفة، وخصوصًا منصة اليوتيوب سنجد أن هؤلاء الفلوجر قد نالوا شهرة واسعة في الآونة الأخيرة، فأصبح لهم معجبين، وجمهور من مختلف أنحاء العالم، خصوصًا أن مجال الفلوجر لا يقتصر على بيئة معينة بحد ذاتها، ولكن هذا المجال واسع، ويتضمن بداخله مجالات عديدة مثل السفر، والترفيه، المكياج، الموضة، الإلكترونيات، الطعام، الأخبار، وغيرها الكثير من المجالات، فكل المجالات التي تخطر على بالك يمكن أن يتم مناقشتها في مجال التدوين المرئي أو الفلوجات كما يتم التعريف عنها باللغة العصرية. 

من جانب آخر، يحاول أصحاب الشركات، والعلامات التجارية، في مجال الموضة، التفكير في دخول هذا العالم، وبما أن هذا العالم جديدًا نوعًا ما على مجال الموضة. دعونا نرشدكم إلى الإيجابيات، والسلبيات عندما يدخل الفلوجر عالم موضة الأزياء. 

الايجابيات 

  • كمصمم أزياء إذا أردت جذب المستهلكين إلى تصاميمك فيجب أن تضع في عين الاعتبار أن المستهلك يجذبه التصميم الحي بدلًا من الجامد، فهو يريد أن يرى إبداعاتك تتحرك أمامه على الشاشة ليتمكن من الاطلاع على كل تفاصيلها بعينه، بدلًا من القراءة عنها، والتي لن تكون جذابة بقدر الفيديوهات الحية.
  • عالم الفلوجات، أو المدونات المرئية ما زال عالم جديد نوعًا ما، خصوصًا في مجال الموضة، وأنت إذا قمت بالولوج إليه، وتقديم محتوى قيم يجذب الجمهور، بالتأكيد ستبرز تصاميمك، وعلامتك التجارية، وستجذب فئة كبيرة من الجمهور، المستهلكين إليك، وستكون من أوائل من يعرضون تصميماتهم على الإنترنت بشكل مرئي.
  • تتمتع مقاطع الفيديو بقابلية أكبر للمشاركة، عن المقالات العادية، وذلك، لأنها تتمتع بجاذبية أكبر من قبل المستهلكين، فهم يريدون رؤيتك، أو رؤية العارضين، وهم يجربون التصميمات الجديدة بشكل حي بدلًا من القراءة عن هذه التصاميم في بعض السطور المكتوبة. 
  • لدى مقاطع الفيديو إمكانية خلق الثقة بين مقدمها،و المستهلكين المستهدفين، فالمستهلكين يريدون رؤية تصميماتك، والتعرف عليك عن قرب بدلًا من القراءة عنك، وعنها. ومقاطع الفيديو هي أسهل الطرق التي يمكنك بها بناء مصداقيتك بشكل أسرع من أي طريقة ترويجية أخرى يمكنك استخدامها. 

السلبيات 

  • بالرغم من مدى فعالية مقاطع الفيديو في الترويج لك، ولكنها ليست سهلة الإعداد مقارنة مع المقالات المكتوبة، فمثلًا مقاطع الفيديو التي تراها في اليوتيوب هيتمر بمراحل إعداد كثيرة من إنشاء، وترتيب محتوى جيد، وذو معنى، وقيمه، ومن ثم تصويره، وخضوعه للمونتاج، ورفعه لكي يتم في النهاية نشره للجمهور. 
  • قد لا تتناسب المدونات المرئية أو الفلوجات مع جميع المجالات، ففي حين أنها تكون ممتازة عندما يتعلق الأمر بمجالات مثل المكياج، والموضة، قد تكون غير مجدية عندما ترغب من ورائها استهداف المواليد أو الأطفال. 
  • نبوغك، وتميزك في مجال التدوين المرئي لا يقتصر فقط على تقديم محتوى جيد، ولكن يتطلب الأمر منك فهم معايير محركات البحث الخاصة بجوجل جيدًا أو ما يعرف باسم السيو، وهذا لكي تتمكن من الصعود في أعلى نتائج البحث الخاصة بالمستهلكين، ولكي يحدث ذلك أنت في حاجة لفهم قواعد السيو الخاصة بجوجل أو الاستعانة بمن هم لديهم خبرة في هذا المجال. 

وهنا في فابوس يمكننا تنفيذ هذه الخدمة لك باحترافية نظرًا لخبرتنا الطويلة التي تمتد لعقود في هذه الصناعة، حيث يمكننا إبراز علامتك التجارية، أو ماركة الأزياء الخاصة بك على الأنترنت من خلال الترويج لها على المنصات الاجتماعية المختلفة أمثال فيس بوك، تويتر، انستجرام، والكثير من المنصات الأخرى.  وبهذا لن يساورك القلق تجاه تصدرك لنتائج البحث أم لا، فكل ما عليك فعله هو الاهتمام بالمحتوى، والتصميمات الخاصة بك، ولا تقلق بشأن الباقي. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *